أجــــــــــدع صـــــــــحــــــاب
اجدع صحاب طلاب جامعة المنوفية
يرحب بكم


أجدع صحاب جامعة المنوفية
 
الرئيسيةالـــبـــوابــةالتسجيلدخول

شاطر
 

 تحليل فني لليوم الثاني من agda3so7ab : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
black dove

black dove

عدد المساهمات : 58
نقاط : 163
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

تحليل فني لليوم الثاني من  agda3so7ab  : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي Empty
مُساهمةموضوع: تحليل فني لليوم الثاني من agda3so7ab : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي   تحليل فني لليوم الثاني من  agda3so7ab  : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي Emptyالثلاثاء يناير 12 2010, 05:37

تحليل فني لليوم الثاني من  agda3so7ab  : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي 17797-malawi

منذ اللحظة الاولي لانطلاق مباريات كاس الامم الافريقيه والتعادل العجيب للمنتخبين المالي و الانجولي وتوقعنا ان هذه البطولة ستكون مغايرة لاية توقعات خاصة مع البداية المرعبة منذ حادث اطلاق النار على بعثة المنتخب التوجولي والتي ادت الي ان ينشغل الجميع بما هو بعيدا عن كرة القدم
ومع انطلاق مباريات اليوم الثاني والذي سنطلق عليه صراع الغرور والواقعية ففي كلتا المباراتين كان هناك طرفا مغرورا واخر واقعيا لديه هدف محدد يلعب عليه دون فلسفه او استعراض قد يؤدي به الي كارثة
مالاوي X الجزائر
دخل المنتخب الجزائري بقيادة رابح سعدان المباراة بنفس الخطة والتكتيك اللذان اعتمدا عليهما في مباريات كاس العالم مع وجود عنصريين اضافيين كانا نقطتي الضعف الاولي في الفريق فلعب " سعدان " 3/4/1/2بشاوشي حارسا للمرمي وامامه بوقرة وحليش وزاوي – ثم بلحاج يسارا ومنصوري و بيده في العمق ومطمور يمينا امامهم زياني ثم صيفي وغزال بينما اعتمد كيتا فيري المدير الفني لمالاوي على اللعب 4/4/1/1 مع وجود ثنائي ارتكاز دفاعي قوي كانا هما نقطة القوة الحقيقيه للفريق المالاوي
من الناحية الفنية لا يوجد اي مبرر لغياب خالد لاموشية الارتكاز الافضل في الجزائر كما ان التجربه اثبتت ان زاوي اقل بكثير من العيفاوي البديل الاول لعنتر يحيي في مباراتي مصر بالقاهرة والسودان . ومع ميل زياني للدخول في عمق الملعب او ناحية اليمين مع مطمور وبوقرة والذي تاه فلا لعب ظهيرا ايمن ولا لعب كمساك وكانت المنطقة الواقعه بينه وبين مطمور بمثابة استراحة المحارب للمنتخب المالاوي
تحليل فني لليوم الثاني من  agda3so7ab  : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي 17797-alg_belhaj
لم يظهر بلحاج ناحية اليسار نتيجة لغياب رفيقه زياني وعدم وجود مساندات فعالة من غزال او صيفي علي الرغم من السيطرة الاولية للفريق الجزائري في اول 10 دقائق
وعلي الجانب الاخر كان فيري المدير الفني لمالاوي في قمة الواقعية حيث لم يسمح للاعبيه بالهجوم اوالركون الدفاع بل كانت تعليماتهم الصريحة بتناقل الكرة كثير في وسط الملعب من اجل ارهاق الجانب الجزائري ثم شن هجمات في المنطقه الواقعه خلف ارتكازي الوسط منصوري وبيده وامام زاوي وحليش بنزول احد المهاجمين لاستلام الكرة روسيل موفيلويرا مع انطلاق احد لاعبي الوسط " باندا "الي قلب الهجوم من اجل خلخة الدفاع الجزائري وبالفعل نجحت هذه الخطة في ادراك مالاوي للهدف الاول عن طريق موفيلويرا من دربكة لشاوشي في تشتيت الكرة
وظل المالاويون يتناقلون الكرة من اجل اجبار الجزائر على اخذ الكرة وكان هناك لاعب واحد يقوم بالضغط زياني فيما تفرغ باقي اللاعبين بالنظر لبعضهم البعض وكان طبيعيا في ظل حالة عدم التركيز ان ياتي الهدف الثاني من كرة عرضيه لم يعتادها الجزائريون ان تدخل في مرماهم ليسجل كاتوفيكا الهدف الثاني ولم يتغير سيناريو المباراة في الشوط الثاني فلم يحاول سعدان قلب خطة المباراة بل اخرج مطمور ودخل بزاز وهو يقوم بنفس الدور وخرج صيفي وغزال ونزل زيايه وبوعزة ولم يقم باشراك غبور والذي لعب معه مباريات كثيرة في التصفيات ويبدو ان هناك شيئا غامضا في صفوف المنتخب الجزائري غير الفنيات قد تنذر بكارثه مثلما حدث في كاس العالم 1986 عندما اعتمد سعدان على مجموعه من اللاعبين في التصفيات ولعب بتشكيله اخري في النهائيات
تحليل فني لليوم الثاني من  agda3so7ab  : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي 17797-zayan
ولم يكن هناك شئيا يذكر سوي دخول هدفا ثالثا للمالاويين في بداية الشوط الثاني من تخبط اخر لشاوشي وبوقرة ليستغل باندا الفرصة ويسجل رصاصة الرحمة في قلب لمنتخب الجزائري
اطرف ما في اللقاء: تعليق المعلق الجزائري حفيظ دراجي على المباراة حيث كان يامل طوال الوقت ان تكرر الجزائر مافعلته مالي امام انجولا اول امس
كوت دي فوار X بوركينا فاسو
لم يكن فاهيد هاليلودزيتش المدير الفني للمنتخب الايفواري اكثر ذكاء من نظيره الجزائري رابح سعدان فاعتمد على خطة لعب جديدة امام المنتخب البوركيني وبتشكيل اراد به اراحة لاعبيه فلعب 4/3/2/1 بوجود دروجبا في الامام خلفة جيورنجين يمينا وبكاري كونيه يسارا ورائهم ثلاثي تيته وزوكورا ويايا توريه والذي لعب في دور اقرب الي صانع اللعب وهو لا يجيد الا لعب دور الوسط المدافع فتاه الهجوم الايفواري ولم تكن هناك حلقة ربط ولم تنجح محاولات دروجبا في الهروب للاجناب بالتبادل مع زملائه في التسجيل وان كانت قد شكلت خطورة كبيرة ولكن يبقي السؤال هل ستظل الفرق الافريقيه تعتمد على النجوم بدون اداء تكتيكي واضح
تحليل فني لليوم الثاني من  agda3so7ab  : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي 17797-ivo_1
الاجابه ستجدها في الفريق البوركينافي والذي يستحق الاشادة ولا اعرف سر الهجوم عليه من قبل البعض بدعوي انه كان يدافع طوال المباراة فدوراتي المدير الفني البرتغالي يعرف قدرات لاعبيه واحترم الخصم واراد نقطة تزيد من رصيده وتضع المنتخبان المنافسان معه في المواجهة على امل ان يخطف نقطة ثانية من المنتخب الغاني وان يتواجه الغانيون والايفواريون في مواجهة لتكسير العظام
لعب دوراتي بخطة دفاعية بحتة 4/5/1 بالاعتماد على موموني دجانو مع اطلاق الحرية لبيتروبيا نجم هامبورج من اجل المساندة الهجومية وكانت خطته واضحة تعتمد على خنق المنتخب اليفواري ساعده في هذا غياب الدور الهجومي للظهير الايسر شيخ تينيه فيما كان ايمانويل ابويه افضل حالا ولم تحتسب له ضربة جزاء ولكن كانت المشكله الرئيسيه غياب العمق الهجومي مع غياب صانع اللعب
تحليل فني لليوم الثاني من  agda3so7ab  : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي 17797-ivo_2
كان للحكم قاسم بن ناصر يدا في خروج المنتخب البوركيني متعادلا بسبب تجاهله لركلتي جزاء واضحتين للمنتخب الايفواري وبدا دروجبا وكانه يعزف منفردا لتفرغه بامداد كونيه بالكرات بدلا من العكس
دخل هاليلو دزيتش المباراة متاخر بعدما ادرك ان هناك شيئا مفقودا في فريقه فعاد للاعتماد على خطة لايفواريين القديمة 4/2/3/1 بوجود دروجبا في الامام وخلفة ديندان ارونا وسالمون كالو وعبدالقادر كيتا ووجود ثنائي ارتكاز توريه وزوكورا ووضح ان هناك انسجاما اكبرفي هذه التشكيله عن الشوط الاول ولكن التسرع والضغط وضيق المساحات ارغم الايفواريين على الخروج بنقطة وحيدة قد تهدد مشواره في التصفيات وتجعله عرضة للخروج المبكر في اكبر مفاجاة على الاطلاق فالخسارة بهدف من غانا مع تعادل او خسارة الاخيره امام بوركينا يطيح بالافيال خارج البطولة
المشكله الحقيقه ان المنتخبان الغاني والايفواري سيتقابلان في الجولة المقبله قبل ان تلعب غانا مع بوركينا ومن هنا يتضح اهمية تحقيق الفوز للايفواريين قبل اللقاء الختامي في المجموعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحليل فني لليوم الثاني من agda3so7ab : الغرور يطيح بسعدان وهاليلودزيتش ... والواقعية لصالح فيري ودوراتي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أجــــــــــدع صـــــــــحــــــاب :: نادى اجدع صحاب :: قسم الكرة المصرية-
انتقل الى: